منتديات اسير الدمعة

اخي الزائر
اختي الزائرة
بقلب مفتوح ومحب وبأيادي ممدودة لكم بالخير
نرحب بكم للتسجيل في منتداكم وبين اخوانكم واخواتكم.....
ويسعدنا بل يشرفنا انضمام اخ او اخت
لاسرت ( منتديات اسير الدمعه ) ونتمني لكم اسعد الاوقات معنا ....20


احمد نقر
 
الرئيسيةبحـثالتسجيلدخول
منتدياات اسير الدمعه ترحب بضيوفها الكرام ونرجووو لكم اطيب الأوقات و شكرا

شاطر | 
 

 العمل في العشر الأواخر من رمضان

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
الابتسامة المجروحة
انت/ي
انت/ي
avatar

. :










[/img]





♥|البلدّ: : فلسطيني
هوايتي :
مزاجي :
♥|الجنسًـِـِ: : انثى
عدد المساهمات : 1612
السرطان
نقاط : 6202

الصفحه الشخصيه
اسير الدمعه:
20/20  (20/20)

مُساهمةموضوع: العمل في العشر الأواخر من رمضان   الثلاثاء أغسطس 23, 2011 6:05 am




حدثنا علي بن عبد الله: حدثنا سفيان، عن أبي يعفور، عن أبي الضحى، عن مسروق، عن عائشة رضي الله عنها قالت: ( كان النبي صلى الله عليه وسلم إذا دخل العشر شد مئزره، وأحيا ليله، وأيقظ أهله ) . صحيح البخارى

شرح الحديث :

فى بداية شرح هذا الحديث يتوجب علينا تحديد المقصود بالعشر ، لفظ العشر من ألفاظ الخاص، وحكمه أنه لا يحمل على ما هو أقل ولا أكثر؛ فدلالته على ذلك قطعية، وأكثر الناس تحسب ليالي الوتر على أن الشهر 30 ليلة فتكون أول ليلة هي 21 وهذا صحيح لكن الشهر قد يكون 29، فتكون أول ليلة هي ليلة 20؛ لأن العشر لا بد أن تكون كاملة لا أقل ولا أكثر، وتكون ليالي الوتر بعدها ليلة 22، 24، 26، 28 يقول ابن حزم: فإن كان الشهر 29 فأول العشر الأواخر بلا شك، ليلة عشرين منه .

وأفضلية العشر الأواخر لأن بها ليلة نزول القرآن وهى ليلة خير من ألف شهر وهى ليلة القدر ، وإذا كانت ليلة القدر في العشر الأواخر من رمضان إلا أنها غير معروفة بالتحديد ، وقد علمها النبي صلى الله عليه وسلم ثم خفيت عليه لحكمة أرادها الله، وسبب نسيانها قد ورد في الأحاديث الصحيحة، أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: (أُرِيت ليلة القدر. ثم أيقظني بعض أهلي، فَُنسيتها، فالتمسوها في العشر الغوابر) .

وفي سبب خفائها أيضًا، أن النبي صلى الله عليه وسلم قال:(يا أيها الناس، إنها كانت أبينت لي ليلة القدر، وإني خرجت لأخبركم بها، فجاء رجلان يحتقان معهما الشيطان فنسيتها، فالتمسوها في العشر الأواخر من رمضان) ، ويحتقان: يطلب كل واحد منهما حقه ويدعي أنه المحق، وفي رواية: (خرج النبي صلى الله عليه وسلم ليخبرنا ليلة القدر فتلاحى رجلان من المسلمين.. فرفعت وعسى أن يكون خيرًا لكم..). وتلاحى: من الملاحاة؛ أي: المخاصمة والمنازعة. فهذه الليلة خفيت على رسول الله صلى الله عليه وسلم أو نسيها، فلا يدعي أحد أنه يعلمها.

وحرصا منا على تحرى هذه الليلة المباركة وجب علينا أن نستن بسنة نبينا الكريم وأن نسير على هديه فى العشر الأواخر من رمضان فقد كان صلى الله عليه وسلم إذا دخل العشر ( شد مئزره ) أي : إعتزل النساء ، قوله ( وأحيا ليله ) أي سهره فأحياه بالطاعة وأحيا نفسه بسهره فيه لأن النوم أخو الموت وأضافه إلى الليل اتساعاً لأن القائم إذا حيي باليقظة أحيا ليله بحياته وهو نحو قوله :( لا تجعلوا بيوتكم قبوراً ) أي لا تناموا فتكونوا كالأموات فتكون بيوتكم كالقبور .

( وأيقظ أهله ) أي : للصلاة ، وروى الترمذي ومحمد بن نصر من حديث زينب بنت أم سلمة : لم يكن النبي - صلى الله عليه وسلم - إذا بقي من رمضان عشرة أيام يدع أحدا من أهله يطيق القيام إلا أقامه قال القرطبي : ذهب بعضهم إلى أن إعتزاله النساء كان بالإعتكاف ، وفيه نظر ؛ لقوله فيه : ( وأيقظ أهله ) فإنه يشعر بأنه كان معهم في البيت ، فلو كان معتكفا لكان في المسجد ، ولم يكن معه أحد ، وفيه نظر ، فقد تقدم حديث : اعتكف مع النبي - صلى الله عليه وسلم - امرأة من أزواجه %22 ، وعلى تقدير أنه لم يعتكف أحد منهن فيحتمل أن يوقظهن من موضعه وأن يوقظهن عندما يدخل البيت لحاجته .

وجاء في رواية عند مسلم عن عائشة رضي الله عنها قالت : كان رسول صلى الله عليه وسلم إذا دخل العشر أحيا الليل وأيقظ أهله وجدَّ وشد المئزر ) .

وفي رواية عند مسلم أيضاً عنها رضي الله عنها : قالت كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يجتهد في العشر الأواخر من رمضان ما لا يجتهد في غيره ) .

قال الإمام النووي :[ قولها : كان رسول الله صلى الله عليه وسلم إذا دخل العشر أحيا الليل وأيقظ أهله وجدَّ وشدَّ المئزر ) وفي رواية كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يجتهد في العشر الأواخر ما لم يجتهد في غيره ) ، اختلف العلماء في معنى شد المئزر فقيل : هو الاجتهاد في العبادات زيادة على عادته صلى الله عليه وسلم في غيره ومعناه التشمير في العبادات . يقال : شددت لهذا الأمر مئزري أي تشمرت له وتفرغت وقيل : هو كناية عن اعتزال النساء للاشتغال بالعبادات وقولها : أحيا الليل أي استغرقه بالسهر في الصلاة وغيرها . وقولها : وأيقظ أهله أي أيقظهم للصلاة في الليل وجدَّ في العبادة زيادة على العادة ].

وقال الحافظ ابن رجب الحنبلي :[ إن النبي صلى الله عليه وسلم كان يوقظ أهله للصلاة في ليالي العشر دون غيره من الليالي وفي حديث أبي ذر أن النبي صلى الله عليه وسلم لما قام بهم ليلة ثلاث وعشرين وخمس وعشرين وسبع وعشرين ذكر أنه دعا أهله ونساءه ليلة سبع وعشرين خاصة . وهذا يدل على أنه يتأكد إيقاظهم في آكد الأوتار التي ترجى فيها ليلة القدر وخرَّج الطبراني من حديث علي أن النبي صلى الله عليه وسلم كان يوقظ أهله في العشر الأواخر من رمضان وكل صغير وكبير يطيق الصلاة .















الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
صمـ الجروح ـت
انت/ي
انت/ي
avatar

. :





♥|البلدّ: : سعودي
هوايتي :
مزاجي :
♥|الجنسًـِـِ: : انثى
عدد المساهمات : 71
نقاط : 2413

الصفحه الشخصيه
اسير الدمعه:
20/20  (20/20)

مُساهمةموضوع: رد: العمل في العشر الأواخر من رمضان   الثلاثاء أغسطس 23, 2011 11:09 am

جزاك الله خير وجعله بموزين حسناتك
وبارك الله فيك وفي مجهوداتك يالغاليه
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
العمل في العشر الأواخر من رمضان
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات اسير الدمعة  :: ღالمنتدى الدينيღ :: ღرمضانيات ღ-
انتقل الى: